التعليمـــاتCommunity التقويممشاركات اليومالبحث

.: يشرفنا انضمامكم لمنتديات رحاب القلوب الطيبة :.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  



!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أين المدير ؟؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك سالي الجزائرية توحشتكم بزااااف صح عيدكم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك عطوور تتمنى لكم عيد سعيد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مع او ضد عودة المنتدى الى سابق عهده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماأرحمك يا الله
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ممكن اساعدك في الرياضيات فقط انت اسأل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ضائعة انا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الى كل غائب وكل غائبة عن هذا المنتدى الشامخ
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شكون حب يحرق
شارك اصدقائك شارك اصدقائك معنى الوحدة
الخميس أغسطس 11 2016, 21:26
الإثنين يوليو 11 2016, 20:43
الأربعاء يوليو 06 2016, 06:54
الأربعاء يونيو 15 2016, 01:20
الأحد مارس 13 2016, 23:03
الأحد أكتوبر 25 2015, 15:21
الإثنين أغسطس 31 2015, 21:57
الأحد ديسمبر 07 2014, 14:03
الإثنين سبتمبر 01 2014, 00:05
الإثنين أغسطس 18 2014, 21:13
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


إعلان للمسجلين الجدد: بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق البريد الغير مرغوب فيه SPAM أو أنك تنتظر 24 لتفعيل العضوية من قبل الادارة ***





شاطر

الأربعاء ديسمبر 22 2010, 00:31
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : ذكر
العمر : 36
عدد المساهمات : 3680
عدد المواضيـع : 495
المزاج :
لا شيء
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: المراة ومكانتها في الاسلام




المراة ومكانتها في الاسلام










الحمد لله وحده نحمده ونشكره ونستعين به ونستغفره

ونعود بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا

من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له

أشهد ان لا إله الا الله وحده لا شريك له

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين

ومن تبعهم بالإحسان الى يوم الدين

ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الخبير

ربنا لا فهم لنا إلى ما أفهمتنا إنك أنت الجواد الكريــم

ربي اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل لي

عقدة لساني يفقهوا قولي...

أما بعد








المرأة نصف المجتمع.

هذه حقيقة يعرفها العقل، ويؤيدها الواقع.

وحينما نرجع إلى القرآن الكريم، نجد أنه قد رسم للمرأة شخصية متميزة، قائمة على

احترام الذات، وكرامة النفس، وأصالة الخلق، وإذا كان الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ


يقول: "النساء شقائق الرجال" فإنه يستمد هذا من هدي القرآن الكريم، فان ايات كثيرة منه تشعرنا بالمساوا ة البشرية

في الحقوق الطبيعية بين الرجل والمرأة، فهو يتحدث عنها بما يُفيد مشاركتها للرجل، وتحملها للتبعة معه

فيقول في قصة آدم أبي البشر: ( وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ

وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ ، وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا،

وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ ) (البقرة35):


ويقول عن النساء والرجال: ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ

بِالْمَعْرُوفِ ، وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ ) ( البقرة: 228 )
.

وهي درجة القوامة والرعاية في الأسرة.

ويقول:( لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُون،

وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ )( النساء: 7).


ويقول: ( فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ

عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى، بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ ) (آل عمران: 195).

ويقول أيضًا: ( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ، وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ، وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ،

وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ، وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ، وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ، وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ،

وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ، وَالذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ،

أَعَدَّ اللهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ) الاحزاب35.


ثم نجد القرآن الكريم من إشعاره لنا بشخصية المرأة وكيانها الذي يجب أن يُصان ويرعى

يسمي سورة من اطول سورة باسم " النساء "، يتحدث فيها عن كثير من شئونهن، التي تدل على أن شخصية المرأة

في المجتمع الإسلامي مبنية على أساس من التقدير والاحترام في نظر الإسلام،

وها هو ذا القرآن يُسمي سورة أخرى باسم " المُجادلة " يفتتحها بالحديث عن استماع الله من فوق سبع سماوات

إلى امرأة تجادل النبي وتحاوره .

فيقول في بدء هذه السورة: ( قَدْ سَمِعَ اللهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى

اللهِ، وَاللهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ)(المجادلة.1).


ويحدثناالقرآن الحكيم عن المرأة، فيشير إلى أن شخصيتها تعلو وتسمو حين تتجمل بطائفة

من مكارم الأخلاق الدينية والاجتماعية، فيوجه الخطاب إلى بعض نساء النبي في سورة التحريم

فيقول: (عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ

قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ) ( التحريم: 5)،


أي مُطيعات لله قائمات بالحقوق، يحفظن ما يجب حفظه من النفس والمال والعِرض والشرف،

ففيهن خلق الأمانة والصيانة، وهن مهاجرات وصائمات، وهذه أمهات للأخلاق الكريمة الفاضلة.

وقد عرض علينا القرآن الكريم نماذج رائعة سامية لفضليات النساء في تاريخ البشرية، فهو يحدثنا

عن نساء ضربن المثل في الإيمان والصبر والعفة والاعتصام بحبل الله المتين، فكان لهن على الأيام تاريخ مخلد،وذكر

ممجد. فلنستمع إلى قول الله تعالى: ( وَضَرَبَ اللهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ

إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ، وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ، وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ،

وَمَرْيَمَ ابْنَةَ عِمْرَانَ الَّّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا

وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ




ويعودالقرآن في مواطنَ كثيرة إلى الحديث عن مريم البتول العذراء، وتكريمها بطهارتها وعِفَّتِهَا

وصيانتها لنفسها، فيقول عنها مثلًا: ( فَتَقَبَّلَهَارَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ، وأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا ، وَكَفَّلََهَا زَكَرِيَّا،

كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا. قَالَ: يَا مَرْيَمُ أَنَّي لَكِ هَذَا ؟

قَالَتْ: هُوَ مِنْ عِنْدِ اللهِ، إِنَّ اللهَ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابْ ) ( آل عمران: 37).

ويقول أيضا: ( وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ: يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ

وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينْ، يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي

لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينْ ) ( آل عمران 42 ، 43).


ويحَدثناالقرآن عن أم موسى التي تمثلت فيها عاطفة الأمومة بأجلى معانيها، خوفًا على وليدها،

وحِرصًا على وحيدها. ولكنها لا تتابى على أمر ربها، بل تُلقيه في الْيَمِّ طاعة لقول ربها: ( فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ

فِي الَْيَمِّ، وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي، إِنَّا رَادُّوهُ

إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ) ( القصص: 7).


ولكنهابعد إلقائها بابنها في اليَمِّ، يُصبح تفكيرها فيه هو الشغل الشاغل لها،

بطبيعة أمومتها وحنانها، ولكنها تلجأ إلى عون الله الذي يثبت فؤادها، ويربط على قلبها،

فذلك حيث يقول: (وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغًا، إِنْ كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَنْ

رَبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ) ( القصص: 10 )
.

فنفهم أن من مقومات الشخصية الرفيعة عند المرأة الفاضلة: الإيمان بالله والاستعانة بالله ، وحُسن احتمال الأحداث .

وفي القرآن الكريم إشارة إلى أن المرأة استطاعت أن تبلغ في بعض العصور السابقة منازل مرموقة سامية.

فهو يُحدثنا عن " مَلِكَة سَبأ " التي تحلَّت بالذكاء وبُعْد النظر، مع تطلب المشورة والنصيحة،

فيقول عنها في أمرها مع سليمان: قالت: ( يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي، مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ،

قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بِأْسٍ شَدِيدٍ، وَالْأَمْرُ إِلَيْكِ فَانْظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ ) ( النمل32 ، 33 ) .


وبعد أن يقص القرآن علينا مواقفها مع سليمان تنتهي ملكة سبأ إلى الإيمان،

وتردد قولها كما قال القرآن:(وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَان للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) (النمل: 44 ).


إن المرأة تستطيع بشخصيتها الأصيلة،وأخلاقها الجميلة، وأعمالها الجليلة،

أن تُقيم البرهان على أنها شطر

المجتمع الذي لا يُستهان به بِحَالٍ من الأحوال






























الموضوعالأصلي : المراة ومكانتها في الاسلام المصدر : رحاب القلوب الطيبة الكاتب:حميد2



توقيع : حميد2




|•--{ لســت الأفــضل .. ولــكن لي أســـلوبي }--•|

ساتقبل راي الناقد والحاسد... فالاول يصحح مساري... والتاني يزيد من
اصراري

الثقة! والغرور! شتان بين هذه وتلك

كالفرق بين الليل والنهار...

لكني اصبحت هدفا، والهدف يترك انطباعا سيئا

ولا تنسوا ان تضغطوا على هذا الرابط

http://www.yazgulu.com/Guller/146.swf




الأربعاء ديسمبر 22 2010, 13:45
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
V.I.P
الرتبه:
V.I.P
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : ذكر
العمر : 50
عدد المساهمات : 6326
عدد المواضيـع : 1054
المزاج :
وسام الاكتشاف2
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://taiba.a7larab.net/forum

مُساهمةموضوع: رد: المراة ومكانتها في الاسلام




المراة ومكانتها في الاسلام








أي مُطيعات لله قائمات بالحقوق، يحفظن ما يجب حفظه من النفس والمال والعِرض والشرف،

ففيهن خلق الأمانة والصيانة، وهن مهاجرات وصائمات، وهذه أمهات للأخلاق الكريمة الفاضلة.

وقد عرض علينا القرآن الكريم نماذج رائعة سامية لفضليات النساء في تاريخ البشرية، فهو يحدثنا

عن نساء ضربن المثل في الإيمان والصبر والعفة والاعتصام بحبل الله المتين، فكان لهن على الأيام تاريخ مخلد،وذكر

ممجد.
بعد هذا الكلام ما اقول الا الحمد لله الذي كرّم المرأة بالاسلام شكرا اخي حميد




















الموضوعالأصلي : المراة ومكانتها في الاسلام المصدر : رحاب القلوب الطيبة الكاتب:الايوبي



توقيع : الايوبي









الأربعاء ديسمبر 22 2010, 13:49
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
V.I.P
الرتبه:
V.I.P
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7985
عدد المواضيـع : 1076
المزاج :
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: المراة ومكانتها في الاسلام




المراة ومكانتها في الاسلام








إن المرأة تستطيع بشخصيتها الأصيلة،وأخلاقها الجميلة، وأعمالها الجليلة،

أن تُقيم البرهان على أنها شطر

المجتمع الذي لا يُستهان به بِحَالٍ من الأحوال




ربي يبارك فيك خويا حميد
موضوعك رائع وقيم وهادف
اتمنى لك التألق دائما وننتظر المزيد منك
شكرا لك



















الموضوعالأصلي : المراة ومكانتها في الاسلام المصدر : رحاب القلوب الطيبة الكاتب:عاشقة الروح



توقيع : عاشقة الروح








الأربعاء ديسمبر 22 2010, 14:43
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
زائر
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: المراة ومكانتها في الاسلام




المراة ومكانتها في الاسلام









هذا هو الاسلام دين الديمقراطية الحقيقية
والذي يحافظ ويصون حقوق المرأة

ليس كمثله شيء من الاديان
فالاسلام اعدل الاديان مع المرأة
وقد جاء هذا في تعاليم القرآن الكريم
وعلى لسان ناشر الرسالة ...محمد صلى الله عليه وسلم

شكرا اخي حميد....



















الموضوعالأصلي : المراة ومكانتها في الاسلام المصدر : رحاب القلوب الطيبة الكاتب:????



توقيع : ????






الأربعاء ديسمبر 22 2010, 15:17
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1626
عدد المواضيـع : 123
المزاج :
وسام الفائز 1
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: المراة ومكانتها في الاسلام




المراة ومكانتها في الاسلام







هل يجب على المراة على الطبخ لزوجها ؟؟؟؟؟؟؟- تنظيف البيت أو الملابس ؟؟؟

مكانة المراة في ابسط الامور قد شرع فيها الاسلام وهناك من اعداء الاسلام من يشيع ان المراة المسلمة المتزوجة مجبرة ان تبقى في البيت للطبخ وتنظيف الملابس والبيت ولكن هذا الكلام خاطئ بل الاسلام لا يجبر المراة على الاعمال السابقة
وان فعلتها فتدخل في ميزان حسناتها لا اكثر ولا اقل ولا تؤثم اذا تركتها

الاسلام دين خيروعادل بين الجنسين

شكرا اخي على الموضوع بارك الله فيك




















الموضوعالأصلي : المراة ومكانتها في الاسلام المصدر : رحاب القلوب الطيبة الكاتب:ياسين 12



توقيع : ياسين 12








الخميس ديسمبر 23 2010, 01:02
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقب عام
الرتبه:
مراقب عام
الصورة الرمزية


البيانات
الجنس : ذكر
العمر : 36
عدد المساهمات : 3680
عدد المواضيـع : 495
المزاج :
لا شيء
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: المراة ومكانتها في الاسلام




المراة ومكانتها في الاسلام







شكــــــ وبارك الله فيكم ــــــــرا

اسعـــــــــ مروركم العطر ـــــــــدني

تحــــــــــ لــــــكـــم ــــــــــــــياتي

ســـــــــــــــــــــــــلامــــــــــــي



















الموضوعالأصلي : المراة ومكانتها في الاسلام المصدر : رحاب القلوب الطيبة الكاتب:حميد2



توقيع : حميد2




|•--{ لســت الأفــضل .. ولــكن لي أســـلوبي }--•|

ساتقبل راي الناقد والحاسد... فالاول يصحح مساري... والتاني يزيد من
اصراري

الثقة! والغرور! شتان بين هذه وتلك

كالفرق بين الليل والنهار...

لكني اصبحت هدفا، والهدف يترك انطباعا سيئا

ولا تنسوا ان تضغطوا على هذا الرابط

http://www.yazgulu.com/Guller/146.swf









  





الــرد الســـريـع
..




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)








تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:01 AM.


رحاب القلوب الطيبة
Powered by vBulletin V3.8.7. Copyright ©2000 - 2014