كمبيوتر، برامج، انظمة تشغيل، ادب، فن ، شعر ، خواطر، حوار هادف، دردشة ..الخ
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
إعلان للمسجلين الجدد: بمجرد التسجيل يتم إرسال كود التفعيل إلى حسابك أي الإيميل الذي وضعته عند التسجيل بالمنتدى إذهب إلى علبة البريد فإذا لم تجده في الرسائل الواردة حاول أن تبحث عنه في صندوق البريد الغير مرغوب فيه SPAM أو أنك تنتظر 24 لتفعيل العضوية من قبل الادارة ***



شاطر | 
 

 أحبّها ، وأحبّته ، ولكن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الولهان01
عضو نشط
عضو نشط
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 35
عدد المساهمات : 426
عدد المواضيـع : 127
المزاج :

مُساهمةموضوع: أحبّها ، وأحبّته ، ولكن   الثلاثاء مارس 12 2013, 23:34

أحبّها ، وأحبّته ، ولكن مشكلته معها : أنه كان الرجل الثاني في حياتها .
فثمّة حبٍ ، يأتيكَ فيجعلكَ مسؤلاً عن ماضي حبيبكَ ، بالاضافة الى حاضره ومستقبله .
كان عليه أن يساعدها لتجتازَ مرحلة " استعادة الثقة " ، كان عليه ان يمد لها يد العون لعمل " format " لــ: ذاكرتها العشقية ، لتسجل معه : حاضرهما ومستقبلهما ، فما خلّفهُ الحبيبُ السابقُ ، كان كفيلا بتدمير كل أنثى .
فثمّة طعنات تأتينا ، فتصيبنا بـ : الشلل العشقي التام .
كان شهماً معها : ساعدها على بناء نفسها ، من جديد .
استردّت يقينها بأنّ : البشر مختلفون . وأنّ اختزال كل الرجال في شخص حبيبٍ غادر ، هي أكبر جريمة يرتكبها العاشقُ في حق نفسه .

الى ان تجاوزت كل مراحل " الاستشفاء العشقي " وأصبح لها بمثابة الروح الى الجسد .
كانت كالنبتة التي تحتاج الى ضوء الشمس ،لكي تقوم بعملية البناء الضوئي . وقد كان لها ذلك الشعاع العشقي الذي أعادَ بناءها من جديد.
امتزجت به ، توحدت به ..

لكنّه لم ينسى !
لم ينسى أنّه الرجل الثاني ، في حياتها .
وأُصيبَ بحالة " الوسواس العشقي " ، فمع كل ابتسامة تصدر منها ، يشتد صراعه ، ويسأل نفسه : ترى هل ضحكت لي أم تذكرت ذكرى سارة معه ؟!
وكلما نادته بـ : يا حبيبي / تساءل ، ترى كم مرة قالتها له ؟!
وكلما شردت بذهنها ، تساءل : ترى سرحت بخيالاتها معه أم معي .
ولأنها أخلصت له . لأنها تحفظ جميله ، لأنها أحبّته حقا ، علمت ما يدور برأسه دون أن يتكلم .

قالت له : حبيبي : أعلمُ جيداً ما تعانيه ، وأعلمُ كم الألم الذي حلَ بكَ .
ولكني سأقضي على هذه الوساوس ، بجملة واحدة :
سأقول لك : لقد كان بالنسبة لي عملية " إجهاض عشقي " الى ان أتيتَ أنتَ ، فبدأت ارهاصات " المخاض العشقي " في الظهور ، حتى أنجبتك حباً : طاهراً .. نقياً ، رأى النور فأبى الا ان يكتسب صفاته ..

" دمتم في حب ... أحبكم في الله .."


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان20
مشرفة قسم الثقافة و الأدب

مشرفة قسم الثقافة و الأدب
avatar

الجنس : انثى
العمر : 23
عدد المساهمات : 937
عدد المواضيـع : 145
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: أحبّها ، وأحبّته ، ولكن   الأربعاء مارس 13 2013, 21:32

شكرا بارك الله فيك اخي موضوع في القمة

بارك الله فيك

فعلا صعب وكم هو صعب ان يخذلك شخص كنت قد اخلصت له

بارك الله فيك وجزاك الله خيرا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحبّها ، وأحبّته ، ولكن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رحاب القلوب الطيبة  :: قســم الثقافــــــــــة و الأدب :: الخاطرة و القصيدة النثرية-
انتقل الى: